Recent Posts

الأحد، 13 يونيو 2010

حالة زهق


عندى حالة زهق فظيعة

مع إنى مش من النوع اللى بيزهق بسرعة

بس الجو العام مش مساعد

نفسى أشوف الأخبار ألاقى خبر يفتح النفس

طيب أدخل أى مدونة وألاقى موضوع يفرح

مافيييييييييييييش

طيب انا مش زعلان علشانى

قد ما أنا زعلان علشان ولادى

ياترى لما يكبروا

حيدعولنا ولا حيدعوا علينا؟


7 التعليقاااااااات:

فاتيما يقول...

ياه يا ابو حميد

يا عزيزى آخر جملة من كلامك دى
السؤال التاريخى اللى انا بسأله لروحى من ساعة ما خلفت يوسف لحد النهاردة

يا ترى انا غلطت لما جبته الدنيا دى و مكنتش واعية كفاية و الحمدلله انى اتطلقت عشان مجبش عيال تانى و اشيل ذنبهم ؟!!

و بعدين قولت لأ
حرام عليا
مش يمكن يوسف يبقى راجل محترم و كويس و ينفع اناس
هيا الدنيا كلها وحشة
و لا فيها ناس قادرة توازن الكفة شوية كل حين و مين

يعنى نسيب الدنيا للبشاعات و نسلم يأساً و لا ايه النظام يعنى ؟؟

ربنا ادنا نعمة الحياة
نحاول نشتغل النعمة دى كما يجب
قدر امكاننا يعنى

و نيتنا لما خلفنا عيالنا كانت ايه؟؟

انا شخصيا هتكلم عن روحى
و الله كنت مش عاوزة عيل العب بيه و اتسلى
كانت احلامى طموحة جداااا
كنت بتمنى اخلف اطفال و اربيهم زى ما بتمنى قوم يطلعوا ناس مهمة ف الحياة ينفعوا بلدهم و يعزوا الأسلام و ينفعوا البشرية كلها و الأنسانية جمعاء
كان عندى الاحلام العبيطة دى
و صحيح اتكسرت على صخرة الواقع

بس لسه عندى امل
ان يوسف رغم ظروفه المؤلمة يطلع انسان كويس

و ينفع الناس حالة الكآبة اللى انتا فيه دى يا ابو حميد كلنا فيها

بتمنى خالد سعيد دمه ميروحش هدر و يبقى القشة اللى هتقطم ضهر الغطرسة و الظلم
ساعتها يبقى موته بتمن

اهم شىء ان الموت يبقاله تمن
مش ببلاش


مش هقولك روق ... عشان كلنا متعكننين

بس هقولك سيبها على ربنا
الذى لا يغفل و لا ينام

تحياتى ليك يا فندم

خواطر شابة يقول...

ومين سمعك كلنا هذا الرجل الاحداث تتلاحق وكأنها تتنافس في القتامة مع بعضها البعض لكن مع ذلك لاينبغي ابدا ان نستسلم لهذا الشعور فهو قاتل ويهزمنا من الداخل ولتضع دوما نصب عينيك هذه المقولة "ضاقت فلما استحكمت حلقاتها فرجت و كنت أظنها لا تفرج "
تحياتي

غير معرف يقول...

ثقافة الهزيمة .. حلوة يا بلدى

فى كتاب داخل مصر"Inside Egypt": أرض الفراعنة على شفا الثورة الذى صدر عام 2008 يقول كاتبه الصحفي الأنجليزي جون برادلي عن مستقبل مصر أنه على رغم من بعض النجاحات الاقتصادية ألا أن توزيعها تم على من أرتبطوا بالنظام فقط دون أن يصل ذلك لباقي الشعب مما أدى"زيادة الحنق" بين المصريين. ويشير الكاتب إلى رؤيته في زياراته المتكررة لمصر كيف مثلا أن عدة ملايين من الثروة المصرية تنفق لأنشاء المصارف وتقديم المياه للقرى السياحية والفنادق الفاخرة التي يستخدمها السياح الأجانب والأغنياء المصريون فقط "في حين يموت الألاف المصريين كل عام نتيجة تلوث المياه التي تصل لهم"...

باقى المقال ضمن مقالات ثقافة الهزيمة بالرابط التالى www.ouregypt.us

و لايفوتك زيارة صفحة من الشرق و الغرب فى نفس الرابط و به الكثير من المقالات الجيدة.

همس الاحباب يقول...

الخوف انهم ينسوا اساسا اننا خلفناهم
وبكده ولا يدعوا لنا ولا علينا
واحتمال يترحموا علينا لو افتكرونا وكان زمنهم افضل من زمنا
اممممممممممم ربنا يسترها
تحياتى

norahaty يقول...

الزهق والملل والأكتئاب
بقى 3فيروسات منتشرة
ومترعرعة ومتوغلة
فى(جو بلدنا)حتى
احنا اهوه
بنكتب
ونتكلم عنهم!

Single Mummy يقول...

عزيزى ابو حميد
سيادتك هيدعوا علينا لية بأة؟؟؟؟؟؟؟لان احنا لم نجنبهم ما نراة ونعانى منة ها هنا فى المحروسة اللى بأت بالنسبة لينا شقة ايجار جديد لا هى اللى ملكك ولا انت اللى قادر على مسايرة مزاج اصحابها
طيب الحل؟ايوة كندا يا عزيزى ديلك ف اسنانك انت والعيال وفلسع
تحياتى

فاتيما يقول...

نظراً لأن المدونة بتاعتى بترخم
و البوستات الجديدة
مبتطلعش ف الريدر
فلو سمحت تقرى البوست دا
و لو تقدر تساعد متتاخرش
و شكرااااا مقدما
من قلبى

http://nonoymm.blogspot.com/2010/06/blog-post_16.html

إرسال تعليق