Recent Posts

الأربعاء، 5 أكتوبر، 2011

المؤامرة الكبرى.... قصة... الحلقة رقم (1)

الموقع: بقعة ما بالولايات المتحدة الأمريكية
الزمان: أوائل 2010
وصف عام للمكان: قاعة كبيرة مليئة بالشاشات التى تظهر بقع عديدة من العالم
الحضور: عدد كبير من رؤساء الدول والزعماء والشخصيات العامة الشهيرة
الجميع يلفه الصمت التام حتى بدأ رئيس الولايات المتحدة بالكلام:
- أظن أن الوقت قد إقترب 
ملكة إنجلترا: نعم يا سيدى لم تتبق إلا سنتين فقط لإستكمال المخطط
رئيس روسيا: أخيرا!!!
رئيس الولايات المتحدة مشيرا لرجل أصلع الرأس تحتوى صلعته على وحمة كبيرة: 
-عزيزى جورباتشوف.. إقترب موعد العودة للوطن
جورباتشوف ضاحكا... سيدى هذا هو الوطن حاليا
وإرتج الجميع بضحكة كبيرة يملؤها بعض التوتر
رئيس الولايات المتحدة: إتصلوا حالا بعملائنا فى الوطن العربى
ظهرت على الشاشة التى إنقسمت لإتنى عشر جزءا صور حية لإثنى عشر شاب وفتاة
أحنوا رؤسهم جميعا غحتراما للحضور فبادلهم الحاضرون نفس التحية
سأل أحد الشباب وكان فى حوالى الثلاثين من عمره ويرتدى نظارة:
سيدى.. هل هذا الإتصال مؤمن؟
أجاب احد الحضور بإبتسامة ساخرة: لا تخشى شيئا.. فالجميع عندك أغبياء لن يستطيعوا فهم هذه التكنولوجيا الحديثة فى الإتصال
ضحك الجميع وكان لضحكهم رنين عجيب
قال رئيس الولايات المتحدة: هذا أكبر إجتماع نقوم به سرا منذ سقوط الإتحاد السوفيتى
أومأ الحضور برأسهم موافقة فأضاف:
سوف نراجع ماتم حتى الأن وما سيتم بسرعة شديدة
أولا إستطعنا أن نزرع رجالنا فى كل أنحاء العالم وإيصالهم للحكم
ثانيا البلد التى لم نستطيع الوصول لحكمها إختطفنا رئيسها ووضعنا مكانه شبيهه من رجالنا
ثالثا من لم نستطع إختراقه قمنا بتدميره ليسهل علينا إختراقه
رابعا إقترب اليوم الموعود فقد جاءتنى رسالة اليوم تفيد بضرورة الإسراع بتنفيذ المخطط
فلم يتبق أمامنا إلا سنتين فقط وإلا........

يتبع


4 التعليقاااااااات:

أبو حميد يقول...

حكملها حسب التساهيل
بس بلاش حد يشتم إلا لما تخلص
القصة دى من وحى سبايدر والفراعين

P A S H A يقول...

كمل يا باشا بس ما تتأخرش علينا بدايتها هايلة بجد وشدتني فيا ريت ما تعلقناش كتير :)

مين سبايدر والفراعين دول يا باشمهندس ؟

P A S H A يقول...

ههههههههههههههههههه

تصدق بالله قبل ما أعرف منك مين هما سبايدر والفراعين دول أنا كنت فاكرهم كرتون للأطفال بيتذاع اليومين دول D:

بس متهيألي برضه ما بعدتش كتير :)

كمل بقى يا عم القصة !

غير معرف يقول...

مش عارف حكاية سبايدر والفراعين

لكن فى انتظار التكملة

تحياتى دوما

الأزهرى

إرسال تعليق